منتديات الاستاذ محمد بن صالح بن دمنان
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اهلا ومرحبا بك في منتدنا الغالي نرجوا منك ان تشرفنا في منتدنا بتسجيل فيه

منتديات الاستاذ محمد بن صالح بن دمنان

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته هذا المنتدى لإستاذ محمد بن صالح بن دمنان
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطبة عن التصوير و التماثيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تائب الى الله
مدير عام
مدير عام


عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: خطبة عن التصوير و التماثيل   الإثنين يناير 10, 2011 12:14 pm


خطبة عن التصوير و التماثيل


• أما بعد فيا أيها المسلمون :
قال الله تعالى في كتابه : " هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء "
ثبت في صحيح مسلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : " أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون " . و ثبت أيضاً في صحيح مسلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : " لا تدخل الملائكة بيت فيه كلب و لا صورة " .
• أيها الإخوة لأعزاء :
إن من الأمور التي جعلت الشرك يحدث عند بعض الناس هو ما يتعلق بالتصاوير و عمل التماثيل فقوم نوح إنما دخل عليهم الشرك لما عملوا تماثيل و صور لرجال صالحين حتى إذا رأوهم تذكروا عبادتهم فلما مات هذا الجيل وجاء جيل آخر دب إليهم الشيطان و وسوس لهم الشيطان و قال إن الذين كانوا قبلكم إذا انقطع المطر استغاثوا بهؤلاء الصالحين فدخل عليهم الشرك من وجود الصور والتماثيل لهؤلاء الناس الصالحين و هم المذكورون في سورة " نوح " : وَد – و سواع – و يغوث – و نسر . من أجل هذا جاء الإسلام و حارب التصاوير و التماثيل حتى قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " أشد الناس عذاباً يوم القيامة الموصورون " .
ثم إن الذي يصوِّر الإنسان أو الحيوان من الطين أو بالخشب أو الحديد إذا أكمل صورته نظر إليه وأعجب به فيقال من الذي شكَّله و صوَّره فيقال المصور فلان فكأنه يضاد الله في أنه " المصور " " هو الخالق البارئ المصوِّر له الأسماء الحسنى " . جاء في الصحيحين من حديث عائشة أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : " أشد الناس عذاباً يوم القيامة الذين يضاهئون بخلق الله " . و في رواية في الصحيحين أيضاً قال الرسول صلى الله عليه وسلم قال تعالى : " و من أظلم ممن ذهب يخلق كخلقي " . – و هذا يدلك على خطورة التصاوير و التماثيل .
و الآلهة التي كان يعبدها العرب على اختلاف أشكالها إنما هي صور و تماثيل لرجال صالحين كهبل واللات وعزى و مناة .
وإن من أخطار و مفاسد التصوير ما وُجد في عصرنا الحاضر من تصاوير لنساء عاريات و صور مفتنات تراها في كل مكان تراها في بيتك و تراها على السيارات و تراها في داخل المعارض و تراها على الملابس و على بكوت الصابون و العطورات و غير ذلك مما يثير الفتن و يجعل الإنسان يقع في المحن – لربما ابتلي بعض الشباب باقتناء صور لنساء خليعات فاتنات يظل يتلذذ بالنظر إليها ثم تغريه فيقع في الفاحشة و تتبع النساء في الواقع , و هذا من مفاسد التصوير .
من مفاسد التصوير أيضاً تصوير بعض الرجال العظماء أو بعض الرياضيين المرموقين أو بعض المغنيين المشهورين فترى من فُتن بهم يعلق صورهم في سيارته أو في بيته أو مجلسه و هذا يؤدي إلى تعظيم هؤلاء الأشخاص والواجب على المسلم أن يعظم الله تعالى لا أن يعظم شاعراً من الشعراء أو صورة مغني من المغنيين أو ممثل من الممثلين .
• أيها المسلمون عباد الله :
و من أجل هذه الأخطار و المفاسد للتصوير يشدد الإسلام في هذا الموضوع فحرّم كل من يعمل صورة تمثال سواء لحيوان أو إنسان أو طير من فعل ذلك فقد ارتكب جرماً عظيماً و إثماً كبيراً ويكفيه زجراً و ردعاً حديث أبي هريرة في الصحيحين أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : قال تعالى " و من أظلم ممن ذهب يخلق كخلقي فليخلقوا ذرة أو ليخلقوا حبة أو ليخلقوا شعيرة " . و هذا النوع من التصاوير وهي التماثيل يحرم على المسلم أن يجعلها في بيته أو سيارته سواء كان صورة تمثال لإنسان أو عصفور أو حصان أو ما أشبه ذلك . فقد جاء في صحيح مسلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال لعلي لمَّا أرسله إلى اليمن قال له : " لا تدع صورة إلا طمستها " . يعني لا ترى أمامك صورة لحيوان أو إنسان إلا طمستها . مما يدل على أنه لا يجوز اقتناء الصور و اتخاذها في البيوت أو غيره . و ثبت أيضاً في صحيح مسلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : " لا تدخل الملائكة بيت فيه كلب و لا صورة ".
• أيها الأخوة المسلمون :
قد يظن كثير من الناس أن التصوير الذي ذمه الإسلام و نفَّر منه و زجر منه و أوعد عليه العذاب الأليم هو صور التماثيل فقط أما الصور المخططة باليد أو الصور غير المجسمة أو الصور التي لا ظل لها أو الرسومات كمن يرسم على السبورة صورة حصان أو صورة إنسان أو صورة كلب مما له روح قد يظن البعض أن هذا ليس داخلاً في التصوير المحرم .. و سنذكر بإذن الله في الخطبة الثانية الأدلة الواضحة على تحريمه و ذمه – و الله تعالى المستعان .
أقول ما تسمعـــــون ......

الخطبة الثانية
• أما بعد فيا أيها المسلمون عباد الله :
كثير في عصرنا وُجد الرسامون و المخططون فصوروا على الجدران صوراً لآدميين و صوراً لحيوانات و صوراً لعصافير , و ربما زاد الأمر دائماً فصوروا و خططوا صوراً لنساءٍ عاريات أو شبه عاريات , و مثل هذه الصور وإن كانت غير مجسمة و لا تماثيل لكن لا يسلم من رسمها أو خططها من الويل و العذاب و لا يسلم من يتخذها في بيته من أنه يحرم بيته من دخول الملائكة و يدل لهذا الحديث الذي رواه البخاري في صحيحه و في هذا الحديث أن عائشة كان معها " قِرام " و القِرام : هو ثوب فيه نقش صور فقامت و علقته على باب لغرفة صغير ة لها فلما رأى الرسول صلى الله عليه وسلم هذا القِرام و رأى عليه التصاوير هتكه و نزعه و قال : " أشد الناس عذاباً يوم القيامة الذين يضاهون بخلق الله " . و معلوم أن الصور التي على القِرام ليست مجسمة بل مخططة – فلو كانت هذا النوع من التصاوير جائزة ما نزع الرسول  هذا الثوب و لما قال " أشد الناس عذاباً ... " و لهذا على الإنسان أن يبتعد من كل شيء يغضب الله تعالى فيما يتعلق بالتصوير و غيره .
• و ختاماً لهذه الخطبة أنصح إخواني بالنصائح التالية :
أولاً : عليك الابتعاد من جميع الصور المجسمة فلا تجعل في بيتك لا صورة إنسان مجسم و لا حيوان و لا عصفور إلا ما جاء فيه الاستثناء بالنسبة للعب الأطفال فإن هذا قد دل الدليل على جوازه في حديث عائشة .
ثانياً : علينا الابتعاد من تعليق الصور الغير مجسمة في بيوتنا سواء للزينة أو للذكريات و علينا أن نبعدها من بيوتنا و لا يستثنى من ذلك إلا ما عمت به البلوى مثل الصور التي توجد في الصحف والمجلات و بعض الكتب وكذلك الصور التي في الشهادات و البطاقات الشخصية و ما يوجد في بكوت الصابون و العطورات و الشامبو و كذلك الصور التي على النقود كالخمسين ريالاً و العشرين ريالاً و نحوها .
ثالثاً : عليك الابتعاد من شراء الملابس التي فيها صور لآدميين أو لحيوان كحصان أو خيل أو صقر أو نحو ذلك .
و في الختام نسأله سبحانه أن يوفقنا لما يحبه و يرضاه و أن يجنبنا ما يبغضه و لا يرضاه .
و صلـــوا .........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mdsb.7olm.org
 
خطبة عن التصوير و التماثيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الاستاذ محمد بن صالح بن دمنان  :: منتدى خاص الإستاذ محمد بن دمنان :: خطب الجمعة-
انتقل الى: