منتديات الاستاذ محمد بن صالح بن دمنان
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اهلا ومرحبا بك في منتدنا الغالي نرجوا منك ان تشرفنا في منتدنا بتسجيل فيه

منتديات الاستاذ محمد بن صالح بن دمنان

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته هذا المنتدى لإستاذ محمد بن صالح بن دمنان
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطبة عن وداع العام الهجري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تائب الى الله
مدير عام
مدير عام


عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: خطبة عن وداع العام الهجري   الإثنين يناير 10, 2011 12:20 pm

خطبة عن وداع العام الهجري


• أما بعد فيا أيها المسلمون :
في هذه الأيام يستقبل المسلمون عاماً هجرياً جديداً ألا و هو .............. ابتدأ حساب هذه الأعوام من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة .
لقد انتهى العام الهجري الماضي محملاً بما فيه من أحداث , و بما فيه من إحياء و موت فكم مات لنا من قريب أو صديق بعيد و كم ولد من مولود و كم حصل في هذا العام من مصائب و حوادث والأهم من ذلك ما حصل في ذلك العام من الذنوب و السيئات و الطاعات و الحسنات .
• أيها الأخوة المسلمون :
لنا مع مطلع كل عام هجري وقفات نتذكر فيها العبر و العظات .
الوقفة الأولى :
إذا دخل العام الهجري الجديد ابتداءً من شهر محرم فليس من السنة أن نحدث فيه عيداً لدخوله كما
يفعل النصارى و الكفار الضلال إذا دخل عامهم الميلادي . أما المسلمون فإنهم لا يستقبلون عامهم الميلادي لا بإحداث عيد و لا بعمل احتفالات و لا بضرب في الهواء مفرقعات . لأنهم أدَّبهم ربهم وعلمهم نبيهم خلافاً لغيرهم من الكفار , فنحن مسلمون لنا طريقتنا و هم كفار لهم طريقتهم فلا نتشبه بهم .
الوقفة الثانية :
مع مطلع هذا العام الجديد أن علينا أن نحاسب أنفسنا لأنكم كما تعلمون أيها الأخوة ربما تمر الشهور وراء الشهور و لا أحد يجلس جلسة يتأمل فيها يجلس مع نفسه يحاسبها , يحاسب نفسه على ما قصرت في جنب الله , نحاسب أنفسنا على ما عملناه من ذنوب و سيئات , و لا شك أنه في العام الماضي المنصرم لابد و قد زلت منا زلات و اقترفنا ذنوباً و سيئات . فمنا من نظر إلى امرأة نظرة محرمة , و منا من وقع في الغيبة و منا من شرب دخاناً و منا من غش إنساناً و منا من قصر في الصلاة جماعة , فصلاة الفجر ينام عنها و الصلاة الوسطى كذلك ومن الناس من تخاصم مع أخيه حتى إنه يمر بجانبه فلا يسلم عليه , و منا من شغلته الدنيا عن ربه حتى لا يأتي يوم الجمعة إلا و الإمام يخطب , ومن الناس من لا يذكر ربه إلا نادراً مشغول يتابع المباريات و كل هذا حصل في العام الذي مضى . و إذا كان الأمر كذلك فإن الإنسان بحاجة إلى أن يعود إلى الله و يحاسب نفسه على ما قصر وعلى ما أذنب قال تعالى : " يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله و لتنظر نفس ما قدمت لغدٍ و اتقوا الله إن الله خبير بما تعملون " .
فالله يقول : " و لتنظر نفس ما قدمت لغد " . قال الحافظ بن كثير في تفسيرها : أي حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا و انظروا ماذا ادخرتم لأنفسكم من الأعمال الصالحة ليوم معادكم وعرضكم على ربكم . فمعنى الآية انظر لنفسك ماذا قدمته لآخرتك , ماذا قدمت لما بعد الموت ماذا عملت لمستقبلك ليس مستقبل الدنيا فلان فاز وفلان رسب أو تحصل على وظيفة ممتازة أو فلان مكَّن نفسه معه بيت فاخر و سيارة فاخرة .. لا .. هذا مستقبل لا يدوم إما هو يذهب عنك أو أنت تذهب عنه . إنما المستقبل الذي ندعوا أنفسنا و ندعوا إخواننا إليه مستقبل ما بعد الموت – مستقبل الحياة التي لا مفر منها – هل ترضى أن تأتي يوم القيامة لا معك تلاوة للقرآن و لا معك صلاة وتر و لا معك مواظبة على صلاة الفجر و لا معك حفظ قرآن و لا معك إتباع للسنن والآداب في صلاتك و لا معك بر والدين و لا صلة رحم و لا معك حضور لمجالس العلم و لا ذكر لله إلا قليلاً . لقد ضاع مستقبلك هناك فعليك أن تنقذ نفسك و تفكر في مصيرك و انظر ماذا قدمته في السنة الماضية – ماذا قدمت ؟ فإن كنت مقصراً عليك أن تتدارك نفسك و أن تغير من حالك , و إن كنت قد عملت ذنوباً و معاصي فأقلع عنها و عد إلى ربك و أكثر من الاستغفار فمن كان منكم يقضي أكثر أوقاته في اللهو و اللعب و القيل و القال عليه أن يتدارك نفسه و يعود إلى الله و يترك هذه المجالس التي لا تنفعه بل تضره .و من كان منكم مقصراً في الصلاة لا يصلي الفجر إلا متى استيقظ أمامه الفرصة , ومن كان منكم في السنة الماضية دائماً يتأخر في يوم الجمعة عليه أن يتدارك نفسه فيأتي مبكراً .
و من كان منكم في العام الماضي لا يحضر حلقات الهدى و النور و حلقات العلم و الإيمان عليه أن يتدارك نفسه و ليفرغ و لو يوماً واحداً في الأسبوع يدرس الحلال و الحرام و يدرس الصلاة و الإيمان و غير ذلك مما يحتاجه الأنام .
إن دخول العام الهجري علينا و مرور عام وراء عام نقص في أعمارنا فلابد أن يأتي العام الذي تقدَّر فيه أنك محسوب من الأموات فإن هناك تقدير سنوي للأعمار يكون في ليلة القدر فهل نحن في هذا العام من المكتوبين مع الأحياء أو مع الأموات . فإن كنا مع الأحياء فلابد أن تأتي السنة ليكتب اسمك مع الأموات .
فاتقوا الله يا عباد الله و خافوه تفلحوا و اذكروه تذكروا .
أقول ما تسمعــــون .........

الخطبة الثانية
• أما بعد فيا أيها المسلمون :
من الوقفات التي تستحق فعلاً أن نقف عندها مع بداية هذا العام ما يتعلق بالتاريخ . لقد اختلف الصحابة في زمن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب حول التاريخ الإسلامي من أين يبدأ فقال بعضهم نؤرخ في كتبنا و رسائلنا من ميلاد النبي محمد صلى الله عليه وسلم لأنه حدث عظيم كما أن النصارى أرخوا من ميلاد عيسى فيقولون عام 2007 للميلاد أي مرت هذه الفترة من ميلاد عيسى عليه الصلاة والسلام . و قال بعضهم نؤرخ من بعثة النبي صلى الله عليه وسلم منذ أن صار نبياً و قال بعضهم نؤرخ من هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة و هذا الرأي الأخير هو الذي وافق عليه عمر واتفق الصحابة بعد ذلك عليه ثم جعلوا بداية السنة الهجرية تبدأ من شهر محرم , فالتاريخ الإسلامي على اسمه يسمى التاريخ الهجري لأنه مؤرخ منذ هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة .
• أيها الأخوة :
مع مطلع كل عام نتذكر التاريخ الهجري و ما له من أهمية فهو تاريخ المسلمين أم التاريخ الميلادي فهو تاريخ النصارى . و إذا عرفت هذا فإن من العيب أن نترك التاريخ الهجري العربي و الإسلامي ونتمسك بالتاريخ الميلادي تاريخ النصارى .
لقد أوشك أن يطمس التاريخ الهجري في خلال فترة الاستعمار فهناك قد نكون معذورين أما اليوم فلا عذر لمن يتمسك بتاريخ النصارى و يترك تاريخه وراءه ظهرياً .
فعلينا إذا كتبنا رسالة أو عريضة أن نؤرخ بالتاريخ الهجري الإسلامي ثم بعد ذلك نقول الموافق كذا وكذا من الميلاد و لا نعكس فنكتب الميلادي أولاً ثم بعد ذلك نقول و الموافق من الهجري كذا وكذا . هذا انقلاب للموازين و هذا يفعله البعض و هي تشبه قضية من يقدم النساء على الرجال كما تسمعون في بعض الإذاعات العربية سيداتي وسادتي – يقدم المرأة على الرجل – و رأينا في بعض الأماكن التي توجد فيها حمامات للرجال وحمامات للنساء رأينا في حمامات النساء مكتوب " حمامات للسيدات " و لما أتينا إلى حمامات الرجال كتبوا عليها " حمامات للرجال " . زدن النساء علينا , كان على الأقل أن نكتب "حمامات للسادة " مادام كتبت هناك "حمامات للسيدات ".
أيضاً نختتم خطبتنا فيما يتعلق بشهر محرم الذي قال فيه الرسول صلى الله عليه وسلم : " أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم " فلو صمت فيه ما تيسر كان لك أجر عظيم لكن أعظم يوم في هذا الشهر هو يوم " عاشوراء " و هو اليوم العاشر من شهر محرم يستحب صيامه استحباباً شديداً لما ثبت في صحيح مسلم من حديث أبي قتادة أن الرسول صلى الله عليه وسلم سُئل عن صيام يوم عاشوراء فقال : " يكفر السنة الماضية " . و اعلم أن اليهود كذلك يصومون هذا اليوم لأنه اليوم الذي نجى الله موسى و قومه من فرعون وقومه . و من أجل مخالفة اليهود في صيام عاشوراء فإننا نذكر أربعة مراتب :
المرتبة الأولى : أن تصوم تاسوعاء و عاشوراء و الحادي عشر و هذا أفضل من جهة أنك خالفت اليهود و من جهة أنك انطبق عليك أنك صمت ثلاثة أيام . و هذه المرتبة أعلى المراتب .
المرتبة الثانية : أن تصوم تاسوعاء و عاشوراء . هذه فيها مخالفة لليهود و قد قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع " رواه مسلم من حديث ابن عباس .
المرتبة الثالثة : أن تصوم عاشوراء و اليوم الحادي عشر لما جاء في مسند أحمد : " خالفوا اليهود صوموا يوماً قبله أو يوماً بعده " .
المرتبة الرابعة : أن تصوم عاشوراء فقط – فيستحب صيامه و لو لوحده – و لا نقول مكروه لأن كلمة مكروه هنا تحتاج إلى دليل و من قال إنه مكروه لأن فيه تشبه باليهود فهو استنباط غير ظاهر والعلم عند الله تعالى .
و صلـــــوا .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mdsb.7olm.org
 
خطبة عن وداع العام الهجري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الاستاذ محمد بن صالح بن دمنان  :: منتدى خاص الإستاذ محمد بن دمنان :: خطب الجمعة-
انتقل الى: