منتديات الاستاذ محمد بن صالح بن دمنان
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اهلا ومرحبا بك في منتدنا الغالي نرجوا منك ان تشرفنا في منتدنا بتسجيل فيه

منتديات الاستاذ محمد بن صالح بن دمنان

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته هذا المنتدى لإستاذ محمد بن صالح بن دمنان
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطبة عن " صلاة المريض "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تائب الى الله
مدير عام
مدير عام


عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: خطبة عن " صلاة المريض "   الإثنين يناير 10, 2011 12:39 pm


خطبة عن " صلاة المريض "


• أما بعد فيا أيها المسلمون :
قال الله تعالى : " و ما آتاكم الرسول فخذوه و ما نهاكم عنه فانتهوا " .
جاء في صحيح البخاري أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال لعمران بن حصين : " صل قائماً فإن لم تستطع فقاعداً فإن لم تستطع فعلى جنب " .
• أيها المسلمون الأعزاء :
قد حذّر العلماء من الموت على سوء خاتمة . و إن سوء الخاتمة لها أسباب كثيرة منها أن الإنسان إذا مرض ترك الصلاة و قال لنفسه : إذا شفاني الله من هذا المرض فسأقضي الصلاة .. هذا المريض المسكين يفتي لنفسه بنفسه ويضحك عليه الشيطان و يقول له : إذا شفاك الله أقض الصلاة و أنت بخير . و ما علم هذا المسكين أنه قد يموت من هذا المرض فيختم له بسوء خاتمة لأنه مات و هو عاصي تارك للصلاة و هذا من أسباب سوء الخاتمة بل هذا من فتنة الممات . نسأل الله تعالى أن يعيذنا و إياكم منها و أن يختم لنا و لكم و لوالدينا و لوالديكم بحسن الختام.
• أيها الإخوة المؤمنون :
موضوعنا في هذه الخطبة حول الأخطاءات الشائعة التي يرتكبها المرضى سواء كانوا في بيوتهم أو في المستشفيات . نذكر هنا بعض هذه الأخطاءات ثم سنفصل شيئاً ما في كيف يصلي المريض صلاته لأن المرض يأتي فجأة . فإذا كان المسلم غير مسلح بالعلم فإنه ربما وقع في أخطاءات كثيرة .
• أيها الإخوة الكرام :
من الأخطاءات التي يقع فيها بعض المرضى أن بعضهم إذا مرض قصر الصلاة فيصلي الظهر ركعتين ويصلي العصر ركعتين و يصلي العشاء ركعتين ظناً منه و اعتقاداً أن المريض يجوز له أن يقصر . ربما سمع من بعض العلماء أن المريض يجوز له أن يجمع بين الظهر و العصر أو بين المغرب و العشاء إذا احتاج إلى ذلك حسب حاله و حسب مرضه و حسب المشقة و الحاجة و هذا صحيح . يقول بعض العلماء يجوز للمريض إذا احتاج أن يجمع بين الصلوات كالظهر مع العصر تقديماً أو تأخيراً و المغرب مع العشاء تقديماً أو تأخيراً لكن لا نعلم أحداً من العلماء قال إن المريض يقصر الصلاة . لأن العلماء نصوا أنه لا يوجد سبب لقصر الصلاة إلا سبب واحد و هو السفر . إذا كنت مسافراً جاز لك القصر بل هو الأفضل أما لو كنت مريضاً فمهما كان مرضك لا يجوز أن تقصر الصلاة. و لذلك لو زرت مريضاً في البيت أو المستشفى و قلت له : كيف حالك ؟ كيف تصلي ؟ فقال لك : الحمد لله بخير لي أسبوع أقصر الصلاة . فقل له : أعد صلاتك . لا قصر إلا في السفر ليبلغ الحاضر منكم الغائب.
- من الأخطاء التي يقع فيها المرضى أن بعض المرضى إذا كان ممدوداً على السرير لا يستطيع الجلوس و لا يستطيع القيام ظن أن الصلاة سقطت عنه لأنه يقول : كيف أتوضأ و كيف أصلي . و هذا خطأ فإن هذا المريض إذا كان لا يستطيع أن يتوضأ بالماء فإنه يتيمم بالتراب , فإن كان لا يستطيع أن يتيمم هو بنفسه فإن غيره من أهله و أقاربه ييممه و يصلي و لا تسقط عنه الصلاة . و أما كيف يصلي و هو مستلقي على الفراش ممدد فسأوضحه بإذن الله تعالى في هذه الخطبة . فالمريض مهما كان مرضه لا تسقط عنه الصلاة أبداً
• إخواني :
لقد عظَّم الله أمر الصلاة و أعلى شأنها و لهذا الصلاة هي العبادة الوحيدة التي فُرضت في السماء و لا نعلم عبادة كالصلاة فرضت في السماء . جميع العبادات فرضها الله على نبيه و هو في الأرض : الصوم , الزكاة , الجهاد , الحج . كل هذه العبادات فُرضت في الأرض ما عدا الصلاة مما يدل على عظمتها و أهميتها . الصوم قد يسقط عن المريض في حال مرضه و قد يسقط عنه بالكلية إذا كان مرضه من الأمراض المزمنة كأمراض الكلى و السرطان ويخرج فدية مقابل ذلك . أما الصلاة فلا تسقط أبداً . الزكاة تسقط عن الفقير . الحج يسقط عن غير المستطيع. الجهاد يسقط عن الأعمى والأعرج و المريض إلا الصلاة فإنها لا تسقط أبداً مهما كنت مستلقياً على ظهرك. مهما كان مرضك إلا إذا فقد المريض وعيه و حسه و عقله في هذه الحال تسقط . أما لو كان عقله ثابتاً و حسه موجوداً فإنها لا تسقط أبداً .بعض الناس كما ذكرنا في المقدمة يظن أن الصلاة تسقط في حال المرض ثم متى شفاه الله قضاها و هذا خطأ لأنه مادام عقلك ثابتاً فإنك تصلي و لا تترك الصلاة .
• أيها المسلمون عباد الله :
إذا مرض المسلم و كان قادراً أن يصلي و هو قائم وجب عليه أن يصلي و هو قائم و لو كان يصلي و هو مستند على جدار أو متكئ على سرير . فإن كان هذا المريض لا يستطيع أن يصلي و هو قائم وجب عليه أن يصلي وهو جالس . ثبت في صحيح البخاري أن الرسول  قال لعمران بن حُصين : " صل قائماً فإن لم تستطع فقاعداً " معناه لو كنت لا تستطيع أن تصلي و أنت قائم صل و أنت جالس . و هذا من التيسير في هذا الدين العظيم .
و إذا صليت جالساً فإني أنبهك إلى بعض الأمور ستسمعها بإذن الله تعالى في الخطبة الثانية .
أقول ما تسمعون ...

الخطبة الثانية
الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على .....
• أما بعد فيا أيها المسلمون :
إذا اضطر الإنسان أن يصلي جالساً لكونه لا يستطيع أن يصلي و هو قائم فلينتبه إلى بعض النبيهات :
- منها أنه يجلس الجلسة التي تُريحه و الجلسة التي يرتاح إليها لكن إن كان يستطيع فإن الأفضل أن يجلس جلسة التربع إلا في حال التشهد . أخرج النسائي و ابن خزيمة و ابن حبان و غيرهم و صحح الحديث كل من الحاكم وابن خزيمة و ابن حبان و الألباني و قال شعيب الأرناؤوط : إسناده صحيح على شرط الصحيح من حديث عائشة قالت : " رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصلي متربعاً " أي و هو مريض . وجلسة التربع معناها " أن المريض يجلس على إليتيه و يكف ساقيه إلى فخذيه " . فإذا كان لا يستطيع أن يجلس هذه الجلسة فليجلس الجلسة التي تريحه .
- من التنبيهات هنا أيضاً أن هذا المريض الذي يصلي جالساً إن كان يستطيع أن يسجد على الأرض وجب عليه أن يسجد على الأرض . فإن كان لا يستطيع أن يسجد على الأرض سجد بالإيماء . يركع بالإيماء و يسجد بالإيماء لكن يجعل ركوعه أخفض من سجوده بالإيماء معناه يومئ و يخفض رأسه حال الركوع و السجود .إذا ركع خفض رأسه هذا ركوع ثم يرفع رأسه يقول سمع الله لمن حمده ثم يخفض رأسه أكثر مما فعل في الركوع . بعض المرضى إذا رأى نفسه أنه لا يستطيع أن يسجد على الأرض أحضر " مخدة " وسادة و جعلها أمامه لكي يسجد عليها و هذا مخالف لما أخرجه البيهقي في السنن الكبرى و صحح الحديث أبوحاتم كما في التلخيص اليسير و أشار الحافظ ابن حجر أنه حديث مرفوع . و صححه مرفوعاً الألباني كما في تمام المنة و للحديث طرق و شواهد في هذا الحديث أن الرسول  زار مريضاً فرآه يصلي على وسادة فرمى بها و قال : " صل على الأرض إن استطعت و إلا فأومئ إيماءً و اجعل سجودك أخفض من ركوعك ".
• أيها المسلمون عباد الله :
فإذا كان المريض لا يستطيع أن يصلي جالساً فإنه يصلي على جنبه الأيمن مستقبلاً القبلة . فإن كان لا يستطيع فليصل على جنبه الأيسر . فإذا كان لا يستطيع فإنه يصلي مستلقياً على ظهره و يرفع رأسه قليلاً حتى يتجه نحو القبلة فإن لم يستطع أن يتجه نحو القبلة صلى حيث كان و لا إعادة عليه . قد جاء في الحديث : " فإن لم تستطع فعلى جنب فإن لم تستطع فمستلقياً " رواه النسائي .
و إذا صلى على جنبه أو صلى و هو مستلقي على ظهره ركع بالإيماء و سجد بالإيماء ثم يقرأ الفاتحة بعد أن يكبر تكبيرة الإحرام و إن شاء قرأ سورة بعد الفاتحة ثم يركع بالإيماء ثم يرفع رأسه قائلاً سمع الله لمن حمده ثم يسجد بالإيماء و هكذا يواصل صلاته و يتشهد و يسلم .
فإن كان لا يستطيع أن يركع و يسجد بالإيماء كأمثال الذين يخرجون من العمليات و نحوهم فإنه يصلي بقلبه يقرأ بلسانه و إذا جاء موضع الركوع قال الله أكبر و نوى أنه ركع و يقول : سبحان ربي العظيم ثلاثاً ثم يقول سمع الله لمن حمده و ينوي أنه اعتدل ثم يقول الله أكبر ينوي أنه يسجد وهكذا يواصل صلاته , فانظروا حتى هذا لم تسقط عنه الصلاة مادام عقله ثابتاً يعي ما يقول .

و خلاصة القول أن المريض :
o إذا كان لا يستطيع أن يصلي قائماً صلى جالساً .
o و إذا كان لا يستطيع أن يصلي جالساً صلى على جنبه الأيمن .
o إذا كان لا يستطيع أن يصلي على جنبه الأيمن صلى على جنبه الأيسر .
o إذا كان لا يستطيع أن يصلي على جنبه الأيسر صلى على ظهره مستلقياً القبلة .
o إذا كان لا يستطيع أن يستقبل القبلة صلى و لو كان في غير اتجاه القبلة .
o إذا كان لا يستطيع أن يسجد على الأرض سجد بالإيماء و ركع بالإيماء .
o إذا كان لا يستطيع أن يسجد و يركع بالإيماء سجد و ركع بقلبه .
o إذا كان لا يستطيع أن يتوضأ بالماء صلى بالتيمم .
o إذا كان لا يستطيع أن يتيمم صلى و هو فاقد الطهورين – صلى على حاله – و الله يتقبل .
و صلـــوا و سلـــموا ..............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mdsb.7olm.org
 
خطبة عن " صلاة المريض "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الاستاذ محمد بن صالح بن دمنان  :: منتدى خاص الإستاذ محمد بن دمنان :: خطب الجمعة-
انتقل الى: