منتديات الاستاذ محمد بن صالح بن دمنان
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اهلا ومرحبا بك في منتدنا الغالي نرجوا منك ان تشرفنا في منتدنا بتسجيل فيه

منتديات الاستاذ محمد بن صالح بن دمنان

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته هذا المنتدى لإستاذ محمد بن صالح بن دمنان
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطبة عن الموضة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تائب الى الله
مدير عام
مدير عام


عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: خطبة عن الموضة   الإثنين يناير 17, 2011 12:25 pm

خطبة عن الموضة



• أما بعد فيا أيها المسلمون:
اتقوا الله سبحانه وتعالى واتبعوا أوامره واجتنبوا نواهيه فإن من أوامره أنه قال لكم:( وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا) وإن رسولنا الكريم نهى عن التشبه بالكافرين , نهى عن هذا التشبه بأسلوب لو سمعه المسلم لانتهى عن التشبه فقد جاء في مسند الإمام أحمد وأبي داود بسند جيد من حديث ابن عمر أن الرسول  قال:"من تشبه بقومٍ فهو منهم". وهذا يا عباد الله لفظ عام يشمل من تشبه بهم في أعيادهم – ومن تشبه بهم في ملابسهم – ومن تشبه بهم في تحياتهم "من تشبه بقومٍ فهو منهم" فهذا يا عباد الله لفظٌ عام حتى إنه يشمل التشبه في أسمائهم وفي قصات شعرهم وسنتكلم على هذه النقطة بالتفصيل في الخطبة الثانية بإذن الله.
• أيها المسلمون:
إن شياطين الإنس والجن سعوا بكل وسيلة وأخذوا بكل سبب لنشر التعري والعري بين نساء المسلمين فسموا التكشف أناقة وسموا العري حضارة وبنوا له صنما ًجعلوه قبلتهم وسموه "الموضة".
الموضة وما أدراك ما الموضة بها استبيحت المحرمات وبها استحلت الموبقات وعن طريق الموضة استنزفت الأموال وضيعت الأوقات – وعن طريق الموضة ضيع الناس الأهداف والغايات حتى صارت الموضة هماً وغايةً لكثير من الناس وبالأخص النساء.
والموضة إتباع وتقليد وتشبه من غير تقييد فترى المرأة تريد هذا الثوب ولو كان بأغلى الأثمان لأنه موضة وأما لباسها القديم الذي اشترته قبل سنة أو أقل تستحي أن تلبسه أمام النساء مع أنه ثوب جميل وجديد لكنه موضة قديمة. كان سعره في الأسواق بثلاثة آلاف مثلاً لما كان موضة في ذلك الوقت لكن اسأل عنه اليوم في الأسواق ستجده بألفين أو أقل. لأنه صار موضة قديمة.
هكذا من تبعوا الموضة يضيعون الأموال فيشترون الألبسة بمبالغ باهظة لا لشيء إلا لأن هذا هو لباس الموضة.
إن الموضة أخطارها جسيمة ومضارها كثيرة لا تنحصر أضرارها في تضييع الأموال فحسب بل وفي التكشف والعري أضرار وأضرار.
• أيها المسلمون:
 من مفاسد وأضرار الموضة أنها أباحت لنساء كثيرات التعري والتكشف وإظهار المفاتن لأن أصحاب الموضة نشروا الألبسة والأزياء والثياب التي تظهر الصدر وتبين البطون والظهور وغير ذلك من مفاتن المرأة.
تلبس المرأة هذا اللباس أمام النساء بجون خجل أو حياء كل ذلك في سبيل إتباع الموضة. وشاع بين كثير من النساء لبس الثوب القصير الذي يعري أكثر الساقين. وشاع أيضاً لبس الضيق الذي يحجم الجسم ويفصل مقاطع البدن ويظهر مفاتنه حتى صارت المرأة تلبس البنطلونات الضيقة تماماً والتي تظهر جسمها قطعة قطعة كل هذا العرض أمام النساء إتباعاً للموضة.. وليس هذا فقط بل ظهر بين النساء لبس الخفيف فترى المرأة ساترة في الظاهر مكشوفة في الحقيقة والواقع. وظهر أيضاً لبس الثياب والأزياء التي تكثر فيها الفتحات من الأمام والخلف , فإنا لله وإنا إليه راجعون. وكل هذا يا عباد الله من بلايا ومفاسد الموضة.
فأعظم ضرر وأكبر خطر في إتباع الموضة العري والتكشف وما كانت النساء عندنا يفعلن ذلك وما كانت المرأة تلبس البنطال أمام المرأة , قد تلبسه من الداخل هذا أمر معقول أما تلبس البنطال المضيق الملزلز تماماً ثم تخرج في حفلات الزواج فهذا لم يكن من عادات هذه البلاد ولا من عادات المسلمات الفاضلات
• أيها المسلمون:
 ومن بلايا ورزايا ومفاسد الموضة أن سوغت لكثير من النساء والبنات التشبه بالرجال فلبست كثير من النساء ملابس الرجال كالبنطلونات وقصت بعض النساء شعورهن على هيئة قصات الرجال , وقد ورد في البخاري "أن الرسول  لعن المتشبهات من النساء بالرجال" وعند أبي داود:"لعن رسول الله الرجل يلبس لبسة المرأة والمرأة تلبس لبسة الرجل".
فمن أخطار الموضة هذا التشبه الذي من فعله صار ملعوناً على لسان الرسول .
أما التشبه في قصات الشعر فإن بعض النساء في بعض البلدان تتشبه بكثير من النساء الكافرات الفاجرات نعم تتشبه بهن في القصات أو ما يسمونه بالقصات الفرنسية.
وكل موضة تصدرها دور الأزياء الغربية أو الشرقية يتلقفها بعض النساء بلا تردد ولا حياء كما قال الأول:
إذا قالت حَذام فصدقوها ××× فإن القول ما قالت حَذَامِ
ولا شك أن التشبه بالكفار أمر خطير وقد سمعتم الحديث "من تشبه بقومٍ فهو منهم".
وإذا حصل التشبه من المرأة للكفار أو من الرجل للفجار الكفار فإنه وقع في المحظور والحرام سواء قصد التشبه أولم يقصده. لأن بعض النساء تقول أنا لا أقصد بهذا اللباس التشبه.. فيقال: إن التشبه حصل سواء قصدت ذلك أم لا.
قال ابن تيمية:"ما نهى عنه من مشابهة الكفار يعم ما إذا قُصدت مشابهتهم أو لم تُقصد".
• أيها المسلمون:
 ومن ويلات الموضة أن بعض النساء تلهث وراء الاشتهار بين الناس بلباس مميز وهكذا يفعل الرجل وقد ورد التحذير فعند أبي داود وابن ماجة بسند جيد "من لبس ثوب شهرة في الدنيا ألبسه الله ثوب مذلة يوم القيامة ثم ألهب فيه ناراً" رواه أبو داود في ك/اللباس.
ولباس الشهرة: هو ما يتميز به لابسه عن ألبسة الناس بلون أو بشكل أو بهيئة بحيث يجذب انتباه الناس ونظرهم إلى اختيال لابسه وعجبه على الناس.

• أيها المسلمون:
لا أحد يحارب التجمل ولا أحد يحارب الألبسة الجميلة النظيفة فإن الله جميل يحب الجمال – ولا أحد ينهى عن التزين ولكننا ندعو إلى التجمل والتزين بضابط الشرع.
ومن الضوابط في اللباس أن لا يكون لباس شهرة – لكن إتباع الموضة لا تعرف هذا الكلام أبداً بل من آثار الموضة الخطيرة انتشار التفاخر بين الناس.
فالموضة خطيرة وأضرارها جسيمة ولا تنسوا أن هذه الموضة التي نذمها ورائها مجلات تدعو لها تسمى بمجلات الأزياء – وهناك محلات تجارية تتسابق في عرض آخر الموضات وأحدثها. فنسأل الله تعالى أن يجنبنا فتن الموضات وأن يحمينا من الفتن والمضلات.
وأختم كلامي هنا بأن الموضة التي نذمها هي الموضة التي تجعل الإنسان يقع في الحرام – هي الموضة التي تجعل الإنسان يبذر الأموال – هي الموضة التي تجعل الإنسان يقع في العري والتكشف – هي الموضة التي تظهر المفاتن والعورات – هي الموضة التي تجعل المسلم يقع في التشبه للكافرين أو الفاسقين. هذه هي الموضة المذمومة تقليد أعمى من غير بصيرة وتشبه للكافرين والكافرات من غير اعتبار لما كان عليه المسلمين والمسلمات.
• أيها المسلمون:
وأما الموضة في جانب التطور والتقدم التكنولوجي من كمبيوترات وتلفونات ومسجلات وجوالات وطائرات وغير ذلك مما تحدثه الصناعات الحديثة فلا أحد يذمها فيقال مثلاً هذا جوال موضة قديمة سعره بأقل وهذا جوال جديد بنظام جديد مزود بمميزات جديدة فهذا لا أحد ينكره أو يذمه وهو أمر واضح للمسلمين إنشاء الله تعالى.
أقول قولي هـــــــــــذا ......
الخطبة الثانية
الحمد لله رب العاملين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.
• أما بعد فيا أيها المسلمون:
ومن أخطر ما وقع فيه المسلمون في تتبع الموضات والتشبه بالكافرين والكافرات والفاجرين والفاجرات "قصات الشعر" لقد كان الناس يقصون شعرهم لكن لا ترى أحداً يقص شعره بمثل ما يقصه بعض الشباب اليوم – إنها قصات غريبة وعجيبة مع أن النبي  نهى عن "القزع" رواه ...
وفسر العلماء القزع بأن يحلق بعض الرأس ويترك بعضه الآخر .. وهذا ما يفعله بعض الشباب هداهم الله إلى السداد والصواب فتراهم يقصون الشعر من الجانب ويتركون ما فوق عندما تراه لا تستحسن صورته – فلماذا يأخذ في مكان ويترك مكاناً آخر لماذا هذا التشويه ؟ الجواب: إنها "إتباع الموضات والتشبه بالكافرين والكافرات" بغض النظر أهو يتوافق مع الشرع أم لا.
وبهذه القصات يتميز الإنسان فيصير إنساناً يُعرف أنه فسق فيتعرض هو للفتيات وتتعرض الفتيات الفاجرات له ..
نعم قصات غريبة وعجيبة تنفر منها الفطرة فيها مخالفة للشرع وفيها مخالفة للفطرة وفيها مخالفة للشكل والمنظر والهيئة.
ولا يقف الأمر عند هذه القصات بل يتبعها ويلات وموضات فتراه يلبس بنطالاً معيناً ملزلزاً مسبلاً وشميزاً أو قرمة مسقطة ملزلزة حتى تكتمل فيه شر الموضة وحتى يعبر الظاهر عن ما في الباطن وحتى يترجم المظهر ما في المخبر.
على هؤلاء أن يتوبوا إلى الله تعالى وأن يتقوه سبحانه فإنه حليم سبحانه وتعالى بهم. (يَا أَيُّهَا الْأِنْسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ) عد إلى خالقك واتبع سنة نبيك وكن من التائبين.
نسأل الله تعالى الهداية والثبات وأن يعلمنا ما ينفعنا وأن يغفر لنا ذنوبنا ويكفر عنا سيئاتنا.
وصلوا وسلـــــــموا ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mdsb.7olm.org
 
خطبة عن الموضة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الاستاذ محمد بن صالح بن دمنان  :: منتدى خاص الإستاذ محمد بن دمنان :: خطب الجمعة-
انتقل الى: